أكرم القصاص

محمد أحمد طنطاوى

تطوير شارع الثورة وإشادة مستحقة للمحليات

الأربعاء، 23 يونيو 2021 11:21 ص

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا يمكن لأحد أن يشكك في حجم الجهد المبذول من جانب أجهزة الحكم المحلى، ممثلة في الأحياء ومراكز المدن تحت إشراف وزارة التنمية المحلية، ودورهم في ضبط الشارع واستعادة النظام، وإصلاح الطرق واستكمال المرافق والخدمات، حتى وإن كانت هناك مشكلات مزمنة أو متداخلة، والنموذج الذى أود إلقاء الضوء عليه اليوم هو شارع الثورة في الدقى، بعد تطويره وتأهيله ورفع كفاءته بما يخدم الحركة المرورية فيه، بالإضافة إلى إعادة ترميم سور المتحف الزراعى الذى كان يعانى الإهمال منذ سنوات طويلة.

كتبت مرات عديدة عن الإهمال الذى أصاب شارع الثورة في الدقى وأسوار المتحف الزراعى، ووجهت انتقادات لمحافظة الجيزة وحى الدقى، إلا أن الحقيقة تحتم أن نستمع أيضا لصوت الإنجاز والتطوير، ونشيد بحجم الاستجابة السريعة والعمل المنضبط من جانب المسئولين التنفيذيين في الدولة، فقد خرج الشارع على أكمل وجه بعد ترميمه بالكامل وإصلاحه بصورة تتناسب مع حجم الكثافات المرورية التي تتحرك فيه يومياً، وخدمته للعديد من الشركات والبنوك والمدارس والمناطق الحيوية، والمطاعم والكافيهات.

استجاب حى الدقى سريعاً لكل النداءات التى وجهها المواطنون، وكذلك ما كتبته منذ ما يقرب من شهرين تقريباً، وهذا يؤكد أن مؤشر الاستجابة والنضج في معالجة قضايا الناس والشارع في أعلى مستوياته، إيمانا من دور الدولة في معالجة فعالة لكل المشكلات التي تواجه المجتمع، واتباع منهج الحلول الجذرية بديلا عن المسكنات المؤقتة التي كان يجرى اتباعها من قبل، لذلك يجب على الإعلام أن يبرز كل إنجاز ويضعه في دائرة الضوء كما يعرض السلبيات ويطالب بحلها، حتى تصل الأمور إلى الناس بالصورة الصحيحة وأمانة كاملة.

أتمنى أن يحافظ المواطنون على سلامة المرور في شارع الثورة، ويحافظون كذلك على سلامة الأرصفة الجديدة، وعدم إهلاكها من خلال تحويلها إلى جراجات للسيارات، والتصدى بكل قوة لظاهرة " السايس"، التي تشيع الفوضى وتحفز المواطنين نحو اختراق القانون والنظام العام، وأتمنى أن تكون تجربة تطوير الشوارع الجانبية في محافظة الجيزة بمختلف الأحياء ومراكز المدن على أجندة التطوير خلال الفترة المقبلة، وأن يكون شارع الثورة نموذج ناجح على هذه التجربة.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

الموضوعات المتعلقة




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة