أكرم القصاص

استسلام 190 عنصرا من "بوكو حرام" للجيش النيجيرى

الأربعاء، 18 أغسطس 2021 03:00 ص
استسلام 190 عنصرا من "بوكو حرام" للجيش النيجيرى بوكو حرام
وكالات

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

استسلم 190 عنصرا من جماعة "بوكو حرام" الإرهابية لقوات الجيش النيجيري بعد شنه عمليات ضد الجماعة المسلحة في مناطق متفرقة بولاية بورنو شمال غربي البلاد، حسبما ذكرت "روسيا اليوم".

وشهدت ولاية بورنو خلال الشهر الأخير استسلام أكثر من 1500 من عناصر "بوكو حرام" لقوات الجيش بغرض الاستفادة من قانون العفو.

ومنذ عام 2009، أسفرت أعمال العنف التي نفذتها "بوكو حرام" عن مقتل أكثر من 20 ألف شخص وتسببت في تشريد الملايين في نيجيريا.

وقتل مسلحون 37 مدنيا في غرب النيجر في منطقة مضطربة شهدت هذا العام هجمات جهادية عدة أوقعت مئات القتلى.

وقال مسؤول محلي: "وقع الهجوم في داري داي قرابة الساعة 15.00 (الساعة 14.00 ت.غ.) الاثنين ونفذه مسلحون جاءوا على دراجات نارية وأطلقوا النار على أشخاص كانوا يزرعون الأرض.

وبهذا الهجوم ترتفع الحصيلة غير الرسمية للهجمات الجهادية في غرب النيجر إلى أكثر من 450 قتيلا منذ مطلع العام، وهذا هو الهجوم الخامس الذي تشهده منطقة تيلابيري في خمسة أشهر وقد بلغت حصيلة الهجمات فيها 151 قتيلا.

وتستهدف جماعات جهادية على صلة بتنظيمي القاعدة و"داعش" وجماعة "بوكو حرام" المنطقة بهجمات ضارية.

يذكرأن، أعلن نائب المتحدث باسم وزارة الدفاع النيجيرية، برنارد أونيوكو، القضاء على 27 عنصرًا من جماعة بوكو حرام فى عمليات عسكرية شنها الجيش شمال شرقى البلاد، بحسب وكالة الانباء السعودية "واس".

وأوضح المسؤول العسكرى، أن الجيش شن عمليات عسكرية ضد الجماعة الإرهابية بمحافظة بورنو شمال شرق البلاد، أسفرت عن القضاء على 27 من عناصرها، وإصابة 51 آخرين، والقبض على 29، إلى جانب فرار عدد كبير وهم مصابون.

وأشار إلى أن العملية العسكرية أسفرت كذلك عن تدمير عدد من ملاجئ الجماعة الإرهابية، ومصادرة مركبتين مسلحتين، وكميات كبيرة من الأسلحة والذخيرة.

ويوم الاثنين الماضى، أعلن الجيش النيجيرى أن قوات عملية هادين كاى أحبطت هجوما شنته جماعة "بوكو حرام" بالاشتراك مع تنظيم "داعش" الإرهابى فى غرب أفريقيا على بلدة دامبوا فى ولاية بورنو شمال شرقى البلاد.

وقال مدير العلاقات العامة بالجيش النيجيرى البريجدير جنرال أونيما نواتشوكو فى أبوجا - فى بيان، اليوم الاثنين، نقلته صحيفة (بى إم نيوز) النيجيرية - "إن قوات اللواء 25 نجحت فى قمع محاولة هجوم شنها إرهابيون على البلدة"، لافتا إلى أن المجرمين بذلوا جهودا عقيمة للتسلل إلى البلدة، لكنهم قوبلوا بنيران كثيفة من القوات المتمركزة بالقرية.

وأضاف أن الإرهابيين حاولوا التسلل إلى البلدة بأعداد غير مؤكدة من المشاة، وبعضهم على دراجات نارية، مؤكدا أن القوات تتعقب الإرهابيين الفارين.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة