أكرم القصاص

"جينوفيل أدفانس" يعيد الأمل لمرضى "الخشونة"

الخميس، 19 أغسطس 2021 06:09 م
"جينوفيل أدفانس" يعيد الأمل لمرضى "الخشونة" جينوفيل أدفانس
تقرير خاص

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

الدواء وسيلة غير جراحية للتعامل مع الألم .. ويساعد على تجديد الغضاريف التالفة على المدى البعيد

د. عادل عدوي: علاج ذو كفاءة وسعر مناسب.. ود.جمال حسني: يساعد على اختفاء الآلام في الكثير من الحالات

د. رياض أرمانيوس: «جينوفيل أدفانس» يساعد على تقليل الاعتماد على المسكنات التي تعرض المريض لمخاطر على المدى الطويل

 

كشف المؤتمر الدولي السابع عشر لإصلاح تشوهات العظام، عن طرح دواء مصري تحت مُسمى "جينوفيل أدفانس"، بتركيبة متكاملة ليكون أكثر تأثيراً في مجال تسكين آلام خشونة المفاصل، وتحسين قدرة المريض على أن يعيش حياته بصورة طبيعية، مع القدرة على تجديد الغضاريف التالفة على المدى البعيد.

"جينوفيل أدفانس"، هو الاحدث في السوق المصري ويناسب الكثير من المرضى، خاصة الذين لا يزالون يشعرون بألم متكرر في أنشطتهم اليومية أو حتى في حالة الراحة بجانب التيبس.

وقال الدكتور عادل عدوى، وزير الصحة والسكان الأسبق ورئيس جمعية جراحة العظام المصرية، إن مرضي التهاب وخشونة المفاصل بين أكثر الأمراض شيوعاً لدى المصريين، موضحًا أن الخشونة يمكن أن تصيب كل المفاصل وعلى رأسها مفصلي الركبة.

وثمَّن وزير الصحة والسكان الأسبق، خلال مؤتمر صحفي عقد على هامش «المؤتمر الدولي»، على طرح دواء «جينوفيل أدفانس»، مشيراً إلى أنه دواء مصري من شركة وطنية تعمل على مراعاة معايير الجودة العالمية، وهو أمر يدعو للفخر، موضحاً أنه علاج ذو كفاءة، وسعر مناسب.

وأعتبر أن السمنة وزيادة الوزن هي العدو الأكبر للمفاصل، لأنها تزيد الضغط على جميع المفاصل خاصة الركبتين.

 وقال الدكتور جمال حسني، أمين عام الجمعية المصرية لجراحة العظام، إن نصف المصريين فوق عمر 50 عاماً مصابين بخشونة المفاصل، ومن المتوقع زيادة تلك النسبة، خصوصاً أن متوسط عمر الإنسان في زيادة، موضحاً أن «الخشونة»، من أهم مسببات الإعاقة الحركية، حيث تأتي كثاني الأسباب التي تجعل المريض لا يستطيع أن يمارس حياته بشكل طبيعي.

وقال إن أحدث الأبحاث في مجال الخشونة أظهرت أن «جينوفيل ادفانس» من المركبات التي لها القدرة على تعديل المسار المرضي للخشونة وتحسن كفاءة المريض في معظم الحالات، واختفاء الآلام في الكثير من الحالات، حيث يحتوي على 5 مركبات تعمل سويًا على تجديد وتنشيط الغضاريف المصابة بشكل آمن لفترات طويلة.

فيما، أشاد الدكتور هاني موافى، أستاذ جراحة العظام بجامعة المنصورة وأمين صندوق جمعية جراحة العظام المصرية، بالدواء الجديد، موضحاً أنه مناسب للحالات المتوسطة والمتقدمة لخشونة المفاصل، وأنه يحتوي 5 مواد فعالة تقلل الألم، ومضاد للالتهاب، ولديه دور هام في تكوين الغضروف وإصلاح الغضاريف التالفة على المدى البعيد.

ونصح الدكتور عبدالسلام عيد، أستاذ جراحات ومناظير الكتف واليد، المرضى بتناول الكالسيوم والزنك والمغنيسيوم والحديد والبوتاسيوم، والبروتينات، والأسماك والألبان، وشرب كميات كافية من الماء، والتعرض للشمس بشكل كافي لضمان التعرض لفيتامين د.

من جهته، قال الدكتور رياض أرمانيوس، العضو المنتدب لشركة إيفا فارما، المصنعة لـ«جينوفيل أدفانس»، إنهم يعملون على توفير أدوية آمنة وفعالة لمرضى خشونة المفاصل، بما يساعد على تقليل الاعتماد على المسكنات التي قد تعرض المريض للكثير من المخاطر على المدى الطويل، موضحاً أن «جينوفيل أدفانس»، هو تطوير لدواء متداول في السوق المحلية منذ أعوام.

فيما أكد دجورج ماهر مدير عام بشركة إيفا فارما، حرص الشركة على توفير احتياجات المرضى، موضحًا أن «جينوفيل أدفانس» يحتوي 5 مركبات فعالة، وهي مركب «كبريتات الجلوكوزامين» الذي يعمل علي بناء الغضاريف ويقلل من تطور الخشونة ويمنع تكسير الكولاجين في المفاصل، ومركب «كبريتات الكوندرويتين» الذي يقلل من تورم المفصل ويمنع تكسير الغضاريف و يعمل علي تجدد الغضاريف، ويزيد من لزوجه السائل الزلالي في المفاصل، ومن إنتاج الكولاجين و البروتوجليكان وهما من المكونات الاساسية للمفصل.

واستطرد: المركب الثالث الذي يحتوي عليه «جينوفيل أدفانس» بتركيبته الفريدة فهو «ميثيل سلفونايل ميثان» المضاد للالتهاب والأكسدة، بما يساعد على تقليل الشعور بالالم و خشونة المفاصل وممارسة الأنشطة اليومية، أما مركب حمض «الهيالورونيك» فهو يوفر أسلوبًا غير جراحيًا للتعامل مع الألم في الحالات التي تنطوي على آلام المفاصل المزمنة التي تؤثر على الحركة ويعمل كمضاد للالتهابات و يقلل من الورم الغضروفي والألم ويحسن حركة المفاصل، بينما يأتي «الكولاجين» ليساعد في التئام العظام التالفة ويحافظ على السلامة الهيكلية، ويقلل من تلف الغضروف ويؤخر تطور خشونة المفاصل.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة