أكرم القصاص

محمود عبدالراضى

إنهاء أساطير الإجرام

الجمعة، 17 سبتمبر 2021 06:01 م

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لم يعد أحد فوق القانون، ولم يعد أحد بعيدًا عن يد العدالة، ولن يعد مسموحًا ومقبولًا السماح لأحد بالخروج عن النص أو المألوف، في ظل تواجد شرطة قوية وحاسمة ورادعة.

 

أعتقد البعض أنهم قادرون على تكوين إمبراطوريات إجرامية، مستغلين أطراف القرى والنجوع في الصعيد والأرياف، لفرض السيطرة وترويع الآمنين والاتجار في المخدرات والسلاح، وتكوين ثروات مالية جراء هذه الجرائم، لكن أحلامهم تحطمت على يقظة الشرطة.

 

تكوين أساطير إجرامية لم ولن يتم السماح به، في ظل التعامل الحاسم والقوي من رجال الشرطة، و"اللي يفكر.. يجرب".

 

أحد الخارجين عن القانون بمحافظة قنا، حاول تكوين بؤرة اجرامية في الصعيد، مستغلًا أنه "مسجل جنائى- فرض سيطرة" هارب ومحكوم عليه فى 17 جناية "إعدام "قتل عمد"- 11 سجن مؤبد- 34 سنة سجن "قضايا متنوعة"، لكن هيهات له، فقد كان التواجد الأمني حاضرًا وقويًا، ليتم استهدافه والاشتباك معه بالرصاص وسقوطه قتيلًا.

 

المضبوطات بحوزة المجرم تنم على رغبته في تكوين بؤرة اجرامية في تحدي صارخ للقانون، حيث تم ضبط "مدفع آر. بى. جى و2 دانة- 2 رشاش - 8 بنادق- 2 طبنجة- 4 قنابل يدوية محلية الصنع- 4 هواتف- كمية كبيرة من الذخائر مختلفة الأعيرة- صديرى واقى- منظار معظم- كمية من مخدر الشابو تزن حوالى كيلو جرام- 4 سيارات "إحداها مُبلغ بسرقتها"- دراجة نارية- زجاجة تحوى مادة "الزئبق"- كمية من البارود الأسود- مبلغ مالي".

 

الغريب في الأمر، أن المجرم قتل زوجتيه وترك جثتيهما بالمنزل واقام بنفس المكان، بناحية الأشراف الغربية في قنا، بعد اتسم قلبه بالجمود، فطرد الخوف والرحمة والشقة من داخله، وبات قلبه مثل الحجر الصلب بل أشد قسوة.

 

هذه الضربة الأمنية والحاسمة، لم تك الأولى من نوعها، وإنما سبقتها جهود أمنية ضخمة، حيث نجحت الداخلية خلال أسبوع في استهداف بؤر إجرامية، أسفرت عن مصرع عنصرين اجراميين، وضبط 486 عنصر إجرامى شديد الخطورة، بحوزتهم "316 قطعة سلاح نارى – كميات كبيرة من الطلقات مختلفة الأعيرة – كميات من المواد المخدرة المتنوعة) ، وجدير بالذكر أن المذكورين كان قد سبق اتهامهم فى العديد من القضايا أبرزها (سلاح – سرقة – مخدرات – ضرب"، وبهذا تنجح الأجهزة الأمنية فى مواصلة تحقيق رسالتها وتوطيد دعائم الأمن وترسيخ هيبة القانون.

 

واستهدفت الداخلية سوق السلاح، حيث ضبطت 1045 قطعة سلاح نارى، أبرزها "رشاش – 97 بندقية آلية – 194 بندقية مششخنة وغير مششخنة – 50 مسدس – 703 فرد محلى – كمية من الطلقات مختلفة الأعيرة – 150 خزينة –  1471 قطعة سلاح أبيض"، وفى مجال ضبط ورش تصنيع الأسلحة النارية والبيضاء تم ضبط ورشة ضبط بداخلها "4 فرد محلى – عدد من الطلقات مختلفة الأعيرة – أجزاء وأدوات التصنيع".


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة