أكرم القصاص

قصة صور..باسيو الكرة المصرية.. " لكل مجتهد نصيب "

الخميس، 23 سبتمبر 2021 10:00 ص
قصة صور..باسيو الكرة المصرية.. " لكل مجتهد نصيب " عبد الحميد بسيونى
كتبت ندى مجاهد

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

نجح عبد الحميد بسيونى المدير الفنى لفريق طلائع الجيش فى إثبات مقولة لكل ممجتهد نصيب ، فمنذ إن عمل  فى مجال التدريب و هو مدربا دؤوبا لم يبخل على لاعبيه بأى فنيات وخطط ، حيث إنه يقدم دائما مباريات قوية أمام الكبار سواء الأهلى أو الزمالك دون النظر لأى إنتماءات.

واستطاع بسيونى أن يخطف لقب السوبر المصرى بالفوز على الأهلى بركلات الترجيح على ملعب برج العرب ، و إستحق عبد الحميد بسيونى  لقب صانع النجوم فمنذ توليه مسئولية تدريب الطلائع نجح فى إعادة بريق عدد من نجوم الفريق ليخطف كل منهما الانظار ويصبح مرشحاً للإنضمام للأهلى أو الزمالك  وعلى رأسهم  مهند لاشين لاعب خط الوسط الذى تلقى عروض مغرية بعد ظهوره بشكل متميز مع الطلائع هذا الموسم وبات هدفاً مطلوباً للزمالك بجانب محمد بسام حارس المرمى المطلوب فى الاهلى وعمرو جمال الذى استعاد بريقه لينتقل فاركو.

 وأكد عبد الحميد بسيوني، المدير الفنى لفريق طلائع الجيش، على أن فريقه خاض لقاء السوبر المحلى أمام الأهلى  فى ظروف صعبة جدا يمر بها الفريق.

وقال بسيونى فى تصريحات إن الفريق خاض لقاء السوبر بدون مهاجمين فى ظل رحيل 8 لاعبين، مشيرا إلى أن إعداد الفريق لهذه المباراة بدأ قبل اللقاء بأسبوع فقط، متوجها بالشكر لجميع اللاعبين بعد الفوز باللقب.
 

 

عبد الحميد بسيونى "قناص الأهداف" من مواليد 15 ديسمبر عام 1972 بمحافظة كفر الشيخ، ولعب بسيونى لفريق كفر الشيخ بالدرجة الثانية وأظهر موهبة كبيرة فى مركز رأس الحربة، لكنه ظل مغمورًا بالدرجة الثانية حتى التقطه نادى الزمالك فى صيف 1997 باستقدامه لهداف دورى الدرجة الثانية آنذاك.

 

وفى أول موسم لعبد الحميد بسيونى فى صفوف الزمالك فاجأ الجميع وحجز مركزًا أساسيًا، وحصل على لقب هداف الدورى برصيد 15 هدفًا بموسم 1997/1998.

وظل بسيونى أحد الأسماء المهمة بالقلعة البيضاء وحقق 4 بطولات مختلفة مع الفريق، هى الدورى المصرى عام 2000 / 2001 بطولة الكأس فى 1998 بالإضافة بطولة الأفرو - آسيوية 1998 وبطولة أبطال الكئووس الأفريقية 1999 / 2000 وسجل فيها "باسيو" 5 أهداف كان أهمها بمباراة النهائى أمام كانون ياوندى الكاميرونى، حتى استقدم الزمالك حسام حسن مهاجم مصر الأول للفريق ما جعل بسيونى بعيدًا عن الحسابات سواء بفريق الزمالك أو بالمنتخب الوطنى فانتقل اللاعب إلى فريق الإسماعيلى ليحقق مع الدراويش بطولة الدورى وانتزعها من بين أنياب الأهلي والزمالك في منافسة ثلاثية موسم 2001 / 2002.

 

وحقق بسيونى 4 بطولات لكأس العالم العسكرية وبطولتى أفريقيا وحصل على لقب هداف كأس العالم العسكرية 2001، أحرز بسيونى 71 فى بطولة الدورى المصرى الممتاز و13 هدفا ببطولات أفريقيا، ولعبت مباراة اعتزال لتكريم بسيوني بين فريقى الزمالك وحرس الحدود وهم الناديان اللذان قضا بهما أغلب مسيرته الكروية.

و يرصد اليوم السابع لقطات للمدير الفنى المخضرم عبد الحميد بسيونى فى الصور التالية :

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة