أكرم القصاص

بركة كتاب الله فى صوته.. طفل من الغربية يبدع فى تلاوة القرآن ومحاكاة كبار القراء.. وهبة: بدأت حفظ وتلاوة القرآن الكريم منذ أن كان عمرى 3 سنوات.. وحصلت على العديد من الجوائز بمسابقات داخل المدينة

الخميس، 09 سبتمبر 2021 04:00 ص
بركة كتاب الله فى صوته.. طفل من الغربية يبدع فى تلاوة القرآن ومحاكاة كبار القراء.. وهبة: بدأت حفظ وتلاوة القرآن الكريم منذ أن كان عمرى 3 سنوات.. وحصلت على العديد من الجوائز بمسابقات داخل المدينة وهبة.. طفل من الغربية يبدع فى تلاوة القرآن
الغربية محمد طارق

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

تلاوة وحفظ القرآن الكريم من أحب الاشياء، فعندما تلتقي بأسرة تحفظ كتاب الله منذ الصغر تشعر بسعادة كبيرة داخل منزلهم وكأنه بيت من بيوت الله عز وجل، وتعد تلاوة القرآن الكريم، من العبادات التي دعا إليها الإسلام، والتي وعد الله سبحانه وتعالى بأنه يثيب عليها بجزيل الثواب.

التقي " اليوم السابع" بالطالب وهبه رضا حسن طمان البالغ من العمر 13 سنة، والذي يتمتع بالصوت العذب الحافظ للقرآن الكريم والذي يحاكي كبار القراء والمنشدين في الوطن العربي، وحصد العديد من الجوائز بالرغم من صغر سنه .

بركة كتاب الله فى صوته (3)

وقال وهبه إنه طالب فى الصف الثاني الإعدادي بمدرسة عمر بن الخطاب الإعدادية بمدينة زفتي ، مشيرا إلى أنه حفظ القرآن الكريم وهو عمره 3 سنوات عن طريق التحاقه بالجمعية الشرعية بمنطقة كفر عنان .

وأضاف أنه فور حفظه للقرآن الكريم أصبح يراجع يوميا مع شيخة الشيخ عبد الرحمن سعودي والذي له طريقة معينة فى القراءة، مؤكدا أنه فى أحد المرات منذ ثلاثة أعوام كان ذاهب لأداء صلاة الجمعة داخل المسجد فقام أحد المشايخ الذى يتابعه بتقديمه للإمامة فى المسجد

وأشار إلى أنه يستمع لقراء إذاعة القرآن الكريم بشكل مستمر ويطابق قراءاته التى تعلمها على قراءتهم وبدأ فى محاكاتهم ، موضحا أن أقرب من يحاكيه الشيخ عبد الباسط عبد الصمد ، والشيخ ماهر المعيقلي.

وأوضح أن والده الداعم الأساسي له في كل شي لآنه كان حريص علي تعلم وحفظ القرآن منذ الصغر هو وجميع أفراد الأسرة، مضيفًا أنه التحق بالعديد من المسابقات داخل المركز والمدينة وحصد العديد من الجوائز وإبهارا لجنة التحكيم في هذه المسابقات.

بركة كتاب الله فى صوته (1)

وتابع: كنت دائما اقرأ القرآن من خلال الإذاعة المدرسية، حيث ظل يدعمه في هذا الشأن جميع المعلمين داخل المدرسة ، وظل طول فترة الدراسية يقرأ القرآن، مضيفًا أنه يحرص منذ أكثر منذ الصغر على الصلاة في المسجد وخاصة صلاة الفجر ، ويقوم أمام بأهالي المنطقة متطوعا حيث يرى فى ذلك أن قارئ القرآن الكريم عليه رسالة كبيرة يجب أن يؤديها.

وأضاف أنه يتمنى أن يكون قارئ فى الإذاعة وإن يصبح داعيه إسلامي، ويوفقه الله ليلتحق بكلية الهندسة مؤكداً أن التمسك بكتاب الله وسنة نبيه يرفع القدر من يحافظ عليهما، مشيرًا إلي أنه ينصح أقرانه بحفظ كتاب الله، ومن يرى أن صوته متميز لابد أن تعلم مقامات لأنه تثقل الصوت و تنمى الموهبة، مؤكداً أن هناك زملاء كثيرين بمدينة زفتي والقري التابعة لها يتميزون بصوت حسن، يتمنون أن تصل أصواتهم مثلما وصل صوته.

واختتم حديثة لـ" اليوم السابع" قائلا: سأعمل جاهدًا علي نفسي أكثر وأكثر في حفظ المقامات والتي اقوم بالتدريب عليها من الآن، موضحا والدي يقوم بالتعاقد مع المتخصصين في حفظ وتجويد القرآن من آجل تحسين مستوي القراءة لي ولأخواتي ".

 
 
بركة كتاب الله فى صوته (4)
 
بركة كتاب الله فى صوته (5)
 

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة