أكرم القصاص

هجوم إلكتروني يستهدف مواقع الحكومة الأوكرانية.. ورسالة القراصنة: "انتظروا الأسوأ"

الجمعة، 14 يناير 2022 10:04 م
هجوم إلكتروني يستهدف مواقع الحكومة الأوكرانية.. ورسالة القراصنة: "انتظروا الأسوأ" قرصنة الكترونية
كتبت: نهال أبو السعود

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

تعرضت المواقع الإلكترونية الخاصة بعدد من الوزارات والسفارات الأوكرانية اليوم الجمعة لهجوم إلكترونى أوقفها عن العمل.

وفقا لشبكة سى أن ان، كانت وزارات الخارجية والتعليم، وكذلك السفارات فى كل من المملكة المتحدة، والولايات المتحدة، والسويد، من بين المؤسسات الأوكرانية التى استهدفها الهجوم الإلكترونى، والتى زاد عددها على عشر مؤسسات.

وقبل أن تسقط المواقع الإلكترونية، كانت تظهر عليها رسالة تحذيرية للأوكرانيين تقول: "انتظروا الأسوأ".

وفى بدء هجوم الجمعة، كانت تظهر على المواقع المستهدفة رسالة بثلاث لغات هى الأوكرانية، والروسية، والبولندية/ وتقول الرسالة: "أيها الأوكرانيون! كل بياناتكم الشخصية أصبحت على الشبكة العامة للإنترنت، وهذا بالنسبة لماضيكم، وحاضركم، ومستقبلكم".

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية أوليج نيكولينكو على حسابه الرسمى على موقع تويتر: "نتيجة لهجوم إلكترونى هائل، تعطلت مواقع وزارة الخارجية وعدد من الوكالات الحكومية الأخرى مؤقتًا"، وأضاف: "بدأ متخصصونا بالفعل فى استعادة عمل أنظمة تكنولوجيا المعلومات، وفتحت الشرطة الإلكترونية تحقيقًا".

وقالت وزارة الإعلام الأوكرانية فى بيان "وفقا لتحقيق أجراه مركز الاتصالات الاستراتيجية وأمن المعلومات، فإن البيانات الأولى تشير إلى أن الهجوم نفذه الاتحاد الروسى”، وأضافت "هذه ليست المرة الأولى أو حتى الثانية التى تتعرض فيها موارد الإنترنت الأوكرانية للهجوم منذ بداية العدوان العسكرى الروسى”.

واكد جهاز الأمن الأوكرانى انه تم بالفعل استعادة معظم موارد الدولة المتضررة الذى قال أن البيانات الشخصية لم يتم اختراقها.

ولم يتضح بعد مَن يقف وراء الهجوم، لكن متحدثا قال أن هجمات إلكترونية سابقة أتت من روسيا، ولم يصدر حتى الآن تعليق من روسيا، فى وقت تعانى فيه أوكرانيا ضغوطا شديدة من موسكو التى تحشد نحو 100 ألف جندى على حدود أوكرانيا.

ووفقا للتقرير، صرحت خدمة أمن أوكرانيا إنها تمكنت على مدار تسعة أشهر خلال العام الماضى من التصدى لنحو 1200 هجوم إلكترونى.

كما اكدت خدمة أمن أوكرانيا فى وقت لاحق إنه لم يتم تسريب أى بيانات شخصية، بحسب تقييمات مبدئية، كما أنه لم يتغير أى محتوى، ومن بين المواقع المستهدفة، كان موقع Diia الإلكترونى، وهو نظام أساسى يضم دوائر حكومية أوكرانية تخزن بيانات شخصية خاصة باللقاح وشهاداته.

وقالت الحكومة الأوكرانية أن عددا من المواقع الإلكترونية تم تعليقها فى محاولة لمنع الهجوم من الانتشار، فى حين قالت خدمة أمن أوكرانيا إنه تم استعادة عدد من تلك المواقع.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة