أكرم القصاص

استقبال طلبات الاشتراك فى مسابقة الأم المثالية 2023.. اعرف التفاصيل

الأحد، 11 ديسمبر 2022 05:14 ص
استقبال طلبات الاشتراك فى مسابقة الأم المثالية 2023.. اعرف التفاصيل وزارة التضامن

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
تستقبل مديريات التضامن الاجتماعي في كافة محافظات الجمهورية طلبات الاشتراك في مسابقة الأم المثالية لعام2023، ويستمر تلقى طلبات التقديم حتى يوم 5  يناير 2023 بمديريات التضامن على مستوى جميع محافظات الجمهورية.
 
وتتضمن شروط الاختيار الخاصة للفئات ألا يقل سن الأم عن 50 عامًا، وأن يكون لها قصة عطاء، فضلا عن الإلمام بالقراءةوالكتابة على الأقل، وألا يزيد عدد الأبناء على ثلاثة أبناء، ويُستثني من هذا الشرط المحافظات الحدودية  "شمال سيناءوجنوب سيناء والوادي الجديد ومرسي مطروح والبحر الأحمر وأسوان"، بحد أقصي 5 أبناء، وأن يكون جميع الأبناءحاصلين على مؤهل عالي أو في الفرق النهائية بالكليات أو أحد الأبناء حاصل على مؤهل فني متوسط ومتميز بإحدى المهن ويُستثني الابن ذو الإعاقة ذهنيا غير قابل للتعلم.
 
وفيما يتعلق بالأم البديلة بأحد دور الرعاية، فهي الأم التي قامت برعاية وتربية الأبناء "كريمي النسب" داخل أحد دورمؤسسات الرعاية الاجتماعية، ويستلزم أن يكون الابن أو الابن البديل بالدار قد حصل على مؤهل علمي مناسب، وأن تكون الأم قد قامت بواجبها نحو الابن أو الابنة في التعليم والصحة ، وإعطائهم القدر المناسب من الاهتمام والحب والحنان الذي أتاح لهم حياة نفسية واجتماعية سليمة، بالإضافة ألا يقل عمر الأم عن 45 سنة، وأن تكون الأم حاصلة على مؤهل علمي مناسب، وألا تقل فترة عمل الأم بالمؤسسة عن 15 سنة.
 
وبالنسبة للأم التي لديها أحد المشروعات الإنتاجية الصغيرة "التمكين الاقتصادي"، فهي الأم التي قامت برعاية أسرتها وتربية أبنائها، إلى جانب حصولها على أحد المشروعات الإنتاجية الصغيرة، واستطاعت المساهمة في رفع المستوى الاجتماعي والاقتصادي للأسرة.
 
أما بالنسبة للأسرة البديلة، فهي الأم للأسرة الكافلة من الأطفال "كريمي النسب" في منزلها مع أطفالها البيولوجيين، أوالأم التي لم يسبق لها الزواج " الأنسة" أو زوجة الأب التي قامت برعاية أبناء الزوج، أو الخالة، أو العمة، أو الجدة، فيستلزم أن يكون الابن البديل قد حصل على مؤهل جامعي، والمساواة بين جميع الأبناء داخل الأسرة بالتعليم والصحة والمعاملة، وإعطائهم من الاهتمام والحب والحنان القدر المناسب الذي أتاح لهم حياة نفسية واجتماعية سليمة.
 
ومن ضمن المعايير التي وضعتها  وزارة التضامن، حيث اتسعت لعدد من المعايير التي تنطوي على معان سامية مثلا لعطاء وإعلاء القيم الإنسانية والحفاظ على تماسك الأسرة، وأيضا أهمية إعلاء قيمة الأسرة البديلة وتعظيم دور هذه الأسر خاصة الأسر التي لديها أطفال طبيعيين وتشجيعها على كفالة الأيتام بهدف توفير المناخ الأسري الجيد.
 
 




مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة