أكرم القصاص

أكرم القصاص

«كنز الدنيا».. مبدعون باختلاف واندماج وتألق

السبت، 12 فبراير 2022 10:00 ص

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
العرض الذى نظمته الشركة المتحدة للخدمات الإعلامية لمسرحية «كنز الدنيا» يتجاوز كونه أول وأكبر عمل مسرحى يضم مجموعة كبيرة من المواهب الشابة من ذوى الهمم، بهذه الكثافة ليمثل خطوة أخرى تختصر خطوات فى دمج ذوى الهمم فى المجتمع، بل وأيضا فى مجال الفن والإبداع، وهو المجال الصعب الذى يتطلب مواهب وقدرة على التجسيد والتمثيل. 
 
«كنز الدنيا» مسرحية اجتماعية كوميدية تناقش نظرة المجتمع لذوى الهمم من خلال أسرة متوسطة تكتشف أن مولودها من أصحاب متلازمة «داون»، الدور أداه ببراعة الطفل عمرو هشام، وهو مصاب بمتلازمة داون فعليا، بجانب مواهب فى الغناء والرسم، وأطفال حققوا بطولات باسم مصر فى المسابقات الرياضية والفنية العالمية، بالإضافة إلى النجم الكبير أشرف عبدالباقى والفنانين إبرام سمير وعلى المصرى وملك ياسر وشريف حسنى. 
 
 وقبل العرض المسرحى أبدع أعضاء فرقة النور والأمل من ذوى الهمم بعزف عدة مقطوعات موسيقية، من تأليف كبار الموسيقيين ومنها مقطوعات صعبة للموسيقار عمر خيرت وراجح داود، ومنها مقطوعة « فيها حاجة حلوة» والتى تصلح عنوانا لهذا الحدث المهم، الذى يعتبر قفزة فنية فى تقديم أعمال مسرحية وموسيقية، واكتشاف مواهب فنية ترشح هؤلاء لكى يكونوا نجوما فى الأعمال الفنية المختلفة، وقدمت فرقة النور والأمل بقيادة هذه المقطوعات بإبداع أجبر الحضور على الوقوف لتحيتهم مثلما وقفوا تحية لأبطال العرض المبهر والمبهج «كنز الدنيا».  
 
مسرحية «كنز الدنيا» تحت رعاية وزارة التضامن ومن تنظيم شركة تذكرتى وتنفيذ شركة وورك شوب، وأخرجها للمسرح الفنان أشرف عبدالباقى، ومن التليفزيون المخرج الكبير سعيد حامد، وهى ضمن جهود الشركة المتحدة لدعم المسرح المصرى الجاد، واكتشاف مواهب جديدة بالإضافة إلى دمج ذوى الهمم فى المجتمع بشكل أكبر وإبراز المواهب فى كل المجالات، المسرحية من تأليف عيسى جمال ووليد هندى، وكلمات أغانى المسرحية الشاعر أيمن بهجت قمر، وصمم الديكورات محمود سامى وألحان شادى عويضة وتتضمن المسرحية أيضا استعراضات ومشاهد «أكشن» كوميدية.
 
أبطال مسرحية «كنز الدنيا» عبروا عن فرحتهم بالمشاركة، وقال الفنان أشرف عبدالباقى عن فكرة العرض: «لما كان فى احتفالية قادرون باختلاف وتشرفت أنى اتعرفت على الأبطال والشباب دول، جت الفكرة أننا نعمل مسرحية يشارك فيها كل الشباب وإزاى نتقبلهم زى ما هم بدون ما نحس إن فى حاجة غريبة».
 
وتستحق كل الجهات التى شاركت فى دعم هذا العرض تحية على الجهد الكبير فى ترشيح ورعاية مجموعة كبيرة من ذوى الهمم أصحاب المواهب الخاصة أثناء تحضيرات المسرحية، وزارة التضامن والمتحدة للخدمات الإعلامية، فضلا عن شركة تذكرتى التى نظمت العرض ببراعة واحتراف، وهناك فرصة ليشاهد الجمهور نتيجة هذا الإبداع، حيث يتم إقامة عروض لها خلال الفترة المقبلة، عبر منصة watch it ثم قناة DMC.
 
لقد جاء عرض «كنز الدنيا» ترجمة لجهود الدولة والرئيس عبدالفتاح السيسى فى إدماج ذوى الهمم، بدءا من وضع ممثليهم فى لجنة الدستور، ومسيرة 8 سنوات من التمكين والدعم والتفاعل مع مطالب فئة واسعة، تصل إلى 10 ملايين مواطن يمثلون 10% من المجتمع، أغلبهم يمتلك مهارات وقدرات تحتاج إلى الرعاية والدعم والدمج،  واستمرار قرارات الرئيس عبدالفتاح السيسى، التى تحول المطالب إلى سياسات تتعلق بملايين من ذوى الهمم، ممن كانوا يفتقدون صوتا يمثلهم، فأصبحت أصواتهم حاضرة ومؤثرة وقادرة على ترجمة المطالب إلى قرارات تلزم المجتمع والدولة، ومنها قرارات تلزم قطاعات الإنتاج الفنى والثقافى بإنتاج الأعمال الدرامية والثقافية تستهدف إبراز قدرات وإبداعات ذوى الهمم، وهو قرار أعلنه الرئيس فى احتفالية «قادرون باختلاف»، ضمن قرارات أخرى، أعلنها بين ممثلى ذوى الهمم، وهم يحيطون بالرئيس عبدالفتاح السيسى، وهو يلقى بكلمته، التى تضمنت حزمة من الإجراءات التنفيذية بدت استكمالا لسنوات الدعم والدمج. ومن هنا فإن مسرحية «كنز الدنيا»، خطوة من خطوات مهمة، تترجم إرادة الدولة فى بناء الإنسان، وتوسيع دائرة المساواة وتكافؤ الفرص، لكل المواطنين.
 

 

 




الموضوعات المتعلقة


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة