أكرم القصاص

كمال محمود

لا لتجربة البدرى في المنتخب؟

الإثنين، 11 أبريل 2022 09:38 ص

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
لا يبدو صحيحا أو ملائما اختيار مدرب وطني لقيادة منتخب مصر خلفا للبرتغالي كارلوس كيروش. 
 
ما من مدرب وطني في الوقت الحالي مع الاحترام للجميع ودون تقليل منهم لائقا لقيادة الفراعنة في الوقت الحالي.
 
لا لتكرار تجربة حسام البدري من جديد..  لا نريد مدربا يلقي رفضا من الجماهير ومن ثم يتم الترصد به والوقوف له علي الواحدة ما يجعله تحت المقصلة دائما وبالتالي لا يجد المناخ الملائم للنجاح.. مثلما كان الحال مع البدري.
 
وليعلم السادة القابعين في الجبلاية أن الأغلب الأعم من الرأي العام لا يحبذ فكرة المدرب الوطني وليعلموا أيضا أن المدرب الوطني مهما كان اسمه لن يلقي قبولا كون الدائرة مغلقة علي أسماء بعينها يعلمها القاصي والداني - حسام حسن وايهاب جلال وعلي ماهر وأحمد سامي وجميعهم غير مؤهلين لتقديم المطلوب مع المنتخب وجعله في مقدمة المنافسين علي كل البطولات التي يشارك فيها قاريا ودوليا.. هذا بالنظر إلي ما يقدمونه مع الأندية التي تولوا تدريبها ليس من بينهم من حقق بطولة أو صنع إنجاز يحسب له ويمنحه الصفة الدولية. 
 
الحقيقة التي لا تحتاج مورابة أن المنتخب الوطني يحتاج إلى مدرب أجنبي لديه خبرات كبيرة وشخصية قوية مع امتلاكه خطة طويلة الأجل لتطوير الفراعنة والنهوض من قاع الكرة الدفاعية المتوارثة على مدار الفترات الماضية بداية من كوبر مرورا بالبدري وأخيرا كيروش الذي لم يقدم أي حسنة كانت تشفع له حال استمراره. 
 
ليس من الانصاف أن يستمر منتخب مصر حقل للتجارب.. نريد مدرب مرحلة يدير مشروع يضرب به أخماس في اسداس ويطلع منه منتخب عليه العين يوازي قيمة وقامة مصر أسياد أفريقيا للحفاظ علي سمعتنا التي بدأت تتواري خجلا من السوء الكروي الذي نقدمه علي مدار سنوات طويلة مضت دون أن نستفاد من أخطائنا أو نعالج مشاكلنا لنفقد الثقة في القدرة علي تحقيق الانتصار مهما كان مستوي المنافس. 
 
اتحاد الكرة الحالي يضم اثنين من كبار نجوم الكرة المصرية حازم إمام ومحمد بركات وعليهما ترجمة خبراتهما ومهاراتهما التي كانت في اختيار الأنسب وليترجما ما كانا يناديا به في طلتهما الإعلامية علي أرض الواقع فهما الأن تحت المسؤولية أكثر من غيرهما من أعضاء الجبلاية وهما يعلما ذلك جيدا.. ونأمل أن يكون الاختيار هو المأمول. 
 
هذا مع أهمية التأكيد علي صعوبة اختيار مدرب أجنبي صاحب سيرة ذاتية قوية في ظل ارتباط معظم المدربين الجيدين المعروفين مع منتخباتهم الحالية استعدادا لخوض معترك كأس العالم اللي إحنا هنكتفي مع لاعبيتنا بمشاهدته فقط علي الشاشات وبالتالي أنك تتعاقد مع مدرب له اسمه وسمعته حاليا سيبقي إنجاز يستحق الإشادة لو تحقق.
 




مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة