أكرم القصاص

أحمد حسن

مصر بلا عشوائيات

الأربعاء، 15 يونيو 2022 11:11 ص

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

الجمهورية الجديدة لم تعد حلم ننتظر تحقيقه، بل أصبحت واقع نعيشه بفضل جهود القيادة السياسية وإيمانها بأنه لا يوجد مستحيل، وأن مصر قادرة على تحقيق المعجزات وقيادة العالم، ففي غضون سنوات قليلة نجحت الحكومة المصرية فى القضاء على أخطر ملف فشلت الحكومات السابقة فى حله أو حتى الاقتراب منه، هو ملف المناطق غير الآمنة، أكثر من 350 منطقة كانت تمثل مناطق الموت المحقق لكل من يعيش بها، عشرات الآلاف من المواطنين، كانوا يبيتون ليلهم في تلك المناطق وهم لا يتوقعون أن يأتي الصباح عليهم والعكس فعندما يحل الصباح لا يتوقعون حلول المساء دون حدوث كارثة، ملف قرر الرئيس السيسى أن يضعه على عاتقه وفى مقدمة أولوياته للقضاء على ذلك الملف وإنقاذ حياة المواطنين وتوفير لهم بيئة مناسبه وسكن مناسب.

ولم تقتصر عملية التطوير فقط على بناء وحدات سكنية لنقل هؤلاء المواطنين، بل أصبحت تلك المناطق العشوائية التي كانت تمثل خطر حقيقى لمناطق جذب يتمنى جميع فئات المجتمع في العيش بها ومن بين تلك النماذج مشروع مثلث ماسبيرو الذى تحول من منطقة عشوائية مهددة للحياة إلى منطقة أبراج عالمية مخططة بتخطيط عالمى كل من يمر بجوار تلك المنطقة يتمنى أن يكون له نصيب في السكن بها، وأيضا منطقة سور مجرى العيون، التي تم تطويرها بشكل يصعب توقعه من قبل أي استشارى أو متخصص في الهندسة، وهو ما جعل وزارة الإسكان تقرر طرح بعض من وحدات تلك المنطقة للمصريين العاملين بالخارج، وهو ما يؤكد على نجاح الحكومة المصرية في تحقيق المستحيل تحقيق التطوير ونقل سكان المناطق العشوائية والاستفادة من المواقع الجغرافية لتلك المناطق العشوائية التي عادة ما تقع في مناطق حيوية وذات أهمية كبرى.

عام 2022 هو عام إعلان مصر خالية من المناطق العشوائية الخطرة، بعد أن تم الانتهاء من تطوير كافة المناطق وإنشاء أكثر من 260 ألف وحدة سكنية لقاطنى تلك المناطق الخطرة، وبدأت الحكومة في ملف أخر وهو تطوير المناطق غير المخططة، التي قد تصل تكلفة تطوير تلك المانطق لنحو 600 مليار جنيه، بجانب ملف تطوير عواصم المدن والمحافظات.

وأنفقت مصر أكثر من 4 تريليونات جنيه خلال الـسنوات الماضية على مشروعات التنمية، وتحملت الدولة في تكلفة تطوير المناطق غير الآمنة الكثير، حيث بلغ إجمالى عدد المناطق غير الآمنة على مستوى الدولة 351 منطقة، بها 242905 وحدات، ومنذ شهر يونيو 2014 وحتى شهر يونيو 2020، تم تطوير 296 منطقة بها 175897 وحدة (222 منطقة تم تنفيذها بها 143261 وحدة – 74 منطقة تم الانتهاء من إجراءاتها بها 32636).

ولعلك تعلم عزيزى القارئ أن إجمالى المناطق العشوائية الخطرة 357 منطقة على مستوى الجمهورية على مساحة 160.8 ألف فدان ، تم الانتهاء من 95% منها، وتخطت تكلفت التطوير 40 مليار جنيه، ولم يقتصر الأمر على تطوير مناطق عشوائية بل ملت عملية التطوير أعمال تطوير الأسواق العشوائية والتي يبلغ عددها 1150 سوقا، وتقدر التكلفة نحو 44 مليار جنيه، فشكرا لصندوق تطوير المناطق العشوائية وشكرا لوزارة الإسكان، وشكرا لكل مسئول واصل الليل مع النهار في العمل من أجل تحقيق الحلم الذى كنا ننتظره وهو إعلان مصر خالية من المناطق العشوائية الخطرة.





مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة