أكرم القصاص

سمر سلامة

الوعي يبدأ بـ "نبتة"

السبت، 24 سبتمبر 2022 12:00 م

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

اعتبر نفسي من الجيل المحظوظ الذي عاصر برنامج "عروستي" الذي قدمته الإعلامية سامية شرابي في التسعينيات ، وارتبط بشخصية "دباديبو"، و"بقلظ" فقد كان البرنامج يساعد على تفتيح آفاق وتفكير للأطفال من خلال الفوازير البسيطة ، نحن الجيل الذي تعلق بـ "سينما الأطفال"، و"عالم الحيوان" ، بالإضافة إلى أعداد مجلة "ميكي" التى احتفظ بها حتى اليوم، لكن مع مرور السنوات، حدث توقف تام لأي مشروع مصري يخاطب الطفل العربي بشكل عام والمصري بالأخص، فأصبح وعي الطفل المصري مستباح من ثقافات لا تناسبنا ، لذلك كان وقع إعلان الشركة المتحدة للخدمات الإعلامية عن إطلاق مشروع "نبتة" الموجه إلى الأطفال في العالم العربى، من خلال خريطة برامجية ودراما وأعمال كارتونية موجهة للأطفال بمختلف مراحلهم العمرية، مصدر سعادة لي كأم، لا تتوقف عن البحث عن محتوى يناسب ثقافتنا ، ويعزز الانتماء لوطننا.

 

والحقيقة أنه لا يمكن الاحتفاء بمبادرة "نبتة"، دون مبادرة " أخلاقنا الجميلة "، للتذكير بالقيم الإنسانية والتقاليد الأصيلة، فكل من المبادرتين أراه مكملا للآخر، وكلاهما يندرج تحت معركة الوعي التى تخوضها الدولة المصرية منذ سنوات، فالحديث عن الديمقراطية، والحرية، وحقوق الإنسان، والبرلمانات الحرة، والحكومات الفاعلة، ومشاريع التنمية ستبقى بلا جدوى في ظل تعرض المواطن المصري لغزو ثقافي مستمر، وغسيل دماغ منظم ينال من ثقافته ومبادئه ويبدل الثقة في دولته وقيادته بحملات من التشكيك في كل إنجاز يتم على أرض الواقع، من خلال استدعاء المشاكل وتصديرها باعتبارها القاعدة وما دونها هو الاستثناء.

 

وتعتبر وسائل الإعلام بكل أشكالها أداة مهمة لتشكيل الوعي المصري، بسبب التطور التكنولوجي والرقمي خاصة لدى الأطفال في المراحل العمرية الأولى، فأصبح الطفل على علاقة قوية بالتليفزيون الأمر الذي يعزز دور الإعلام التربوي الذي يساهم في تكوين اتجاهات إيجابية في المجتمع من خلال إشاعة القيم والمفاهيم الإيجابية ، وبناء نظام اجتماعي يسهم في تنمية وعي الطفل، باعتباره جزء مهم ورئيسي من استراتيجية الوعي التى نطالب باطلاقها.

 

لذلك وجب الاحتفاء وتقديم الشكر للشركة المتحدة للخدمات الإعلامية على ما تقوم به من دور مجتمعي والمساهمة في بناء الإنسان ، وإعادة ترميم الشخصية المصرية ومحو التراب المتراكم عليها على مدار سنوات حتى تستعيد بريقها مرة أخري، فالشركة المتحدة عملت على مدار السنوات الماضية على استعادة الدور الريادى للإعلام واستعادة القوة الناعمة للإعلام والفن، في تبنى قضايا المجتمع لتصبح ضلعا رئيسيا في معركة رفع الوعي والتثقيف للمواطن المصري.


 





مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة