أكرم القصاص - علا الشافعي

عضو المنظمة العالمية لخريجي الأزهر: سيدنا النبى كان مثلا فى التسامح ولم يحمل فى قلبه غلا لأحد

الأربعاء، 03 أبريل 2024 04:00 ص
عضو المنظمة العالمية لخريجي الأزهر: سيدنا النبى كان مثلا فى التسامح ولم يحمل فى قلبه غلا لأحد الدكتور تامر خضر عضو المنظمة العالمية لخريجي الأزهر
كتب الأمير نصرى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

تحدث الدكتور تامر خضر عضو المنظمة العالمية لخريجي الأزهر، عن سماحة الدين الإسلامي، قائلا:"الإسلام دين السماحة والرحمة والتسامح والسلام والسلم والأمان، وسيدنا النبى كان مثلا فى قمة التسامح، ولم يحمل فى قلبه غلا لأحد أو حقدا أو أى بغطاء أو شحناء لأى أحد ما".

وأضاف تامر خضر، خلال برنامج "تسامح ورحمة" المذاع على قناة إكسترا نيوز، أن الله تعالى قال :" خُذِ الْعَفْوَ وَأْمُرْ بِالْعُرْفِ وَأَعْرِضْ عَنِ الْجَاهِلِينَ"، وهنا وقف النبى وقال : يا جبريل ما هذا فقال جبريل: سأسل ربك يا محمد فرجل سيدنا جبريل لرب العزة سبحانه ثم أخبر النبى فقال : يا محمد أن تصل من قطعك وتعفو عمن ظلمك"، فهذا هو العفو والتسامح الذى بينه النبى ورب العزة سبحانة.

أكد تامر خضر، ما أحوجنا إلى أن يسامح بعضنا بعضه، لكن هذا التسامح يجب أن يُسبق باعتراف بالذنب، وأن ياتى الرجل إلى من تحدث فى حقه أو اساء إليه ويقول له أذنبت وتحدثت وأخطأت، ولذا يجب ان تقبل هذا العذر، فالاعتراف بالذنب والإثم من أعلى الدرجات وأفضلها، أما المكابرة والمعاندة فلا تثمن ولا تغنى من جوع.
  


 










مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة