خالد صلاح

درة عصرها

القارئ محمد عبد الباسط محمد يكتب: درة عصرها

القارئ محمد عبد الباسط محمد يكتب: درة عصرها

السبت، 09 نوفمبر 2019 02:00 ص

عجباً لأمرى كيف أظنُ....أنِّى أمتلكتُها عجباً ياقلبى أفُتِنْتُ...أمْ..... بتُّ تُحبها

الرجوع الى أعلى الصفحة